كيف تنشئ مدونة لتسويق موقعك الإلكتروني

كيف تنشئ مدونة لتسويق موقعك الإلكتروني

إذا كنت تبحث عن الطريقة الأفضل لنشر محتوى وتسويق موقعك الإلكتروني -نشمل بعبارة "موقعك الإلكتروني" جميع الأعمال على الإنترنت، ونخص بذلك أصحاب الأكاديميات التعليمية والتدريبية-، وبناء علامة تجارية خاصة بك، تحظى بمتابعة واسعة، فالمدونات هي الطريق الأسهل، إذ إن المدونات تمنح الموقع الإلكتروني فرصة أكبر بنسبة 434% في الانتشار، ووصول موقعك لمستوى أعلى على محركات بحث جوجل، حيث تعمل محركات البحث على إظهار أفضل المحتويات وأكثرها حداثة للمستخدم، ولهذا يجب تحديث معلوماتك ومواضيعك أسبوعياً على المدونات، لرفع أسهم الموقع لدى جوجل، ولجعل مقالاتك ذات صلة وثيقة بموضوع الموقع، كما يثبت للمستخدم معرفتك ودرايتك تجاه موضوع الموقع، من خلال مقالات تشرح المعلومات المختلفة،  لهذا نجد أن مواقع الإنترنت تعج بالمدونات الإلكترونية التي يتم فيها طرح دورات مكثفة عن التعليم الإلكتروني ، بالإضافة إلى زيادة مهارات العملاء، من خلال دورات التدريب الإلكتروني ، إلا أنه لن يتم التطرق للحديث عن المدونات بشكل عام، وإنما التطرق للحديث عن خدمة المدونات للتسويق الإلكتروني، للإجابة عن التساؤل الأهم، وهو كيف تنشئ مدونة لتسويق موقعك الإلكتروني تابع القراءة.

 

كيف تنشئ مدونة لتسويق موقعك الإلكتروني في خطوات

لا يعتبر إنشاء مدونة لدعم الموقع الإلكتروني أمرأ صعباً، إذ إنك لا تحتاج إلا لجهاز حاسوب، وشبكة إنترنت، وبعض المهارات البسيطة والتي من الممكن اكتسابها عن طريق دورات خاصة على الإنترنت ( Course Online )، بالإضافة إلى موضوع محدد تتمحور حوله المقالات، ويمكنك التدوين بنفسك أو اختيار أشخاص معينين لكتابة المقالات، وفيما يلي خطوات إنشاء مدونة خاصة بك:

 

شراء اسم النطاق

اسم النطاق " Domain " أو ما يعرف أيضاً بالامتداد، هو الاسم الذي سيظهر بعد اسم المدونة، حيث يكلف ذلك دفع بضع دولارات لشراء نطاق معين على جوجل، مع مزايا متعددة تجعل المدونة تبدو أكثر احترافية، وستكون أمام عدة خيارات منها نطاقات .Blogspot أو نطاقات .Wordpress بالإضافة لأشهر مزودي النطاقات مثل: GoDaddy أو Hover أو نطاقات NameCheap، ومن خلال هذه النطاقات من الممكن إعداد بريد إلكتروني خاص بالمدونة، وسيكون النطاق بمثابة عنوانك الظاهر للعملاء على شبكة الإنترنت.

 

الاستضافة

تشبه الاستضافة إلى حد كبير استئجار محل تجاري أو شقة معينة، فهو اللبنة الأساسية لبداية الموقع الإلكتروني، حيث سيتم دفع المال لمزود الخدمة، ومن الأمثلة على مقدمي خدمة الاستضافة مثل: BlueHost أو Hostgator .

 

استخدام العناصر البصرية

يمكن بعد القيام بشراء اسم النطاق واختيار موقع الاستضافة، البدء بتصميم المدونة وكتابة المقالات عليها، مع ضرورة العمل على تصميمها بطريقة تخدم موقعك الإلكتروني، عن طريق تصميم الصفحة الرئيسية التي ستظهر للعملاء، بتفعيل بعض العناصر البصرية والصور والتي تساعد في رفع قيمة المدونة، وجعلها تبدو أكثر جاذبية، لزيادة عدد المشاهدات والمتابعات عليها.

 

اعتماد علامة تجارية

يجب اختيار علامة تجارية بعد دراستها جيداً، لتتماشى وتخدم المحتوى الرقمي الخاص  بموقعك الإلكتروني، والتأكد من أن المدونة والعلامة التجارية يتكاملان مع الموقع الإلكتروني، من حيث الألوان والاسم والعناصر البصرية الأخرى، والأفضل هو اختيار اسم جذاب بتنسيق مميز، وتجنب تسمية المدونة باسمك.

 

تحديد نوع المحتوى

لدعم موقعك الإلكتروني من خلال المدونة، يجب أن تكون مواضيع المدونة تخدم المنتج بشكل مباشر، فإذا كان موقعك الإلكتروني على سبيل المثال، عبارة عن إنشاء مناهج التعليم الإلكتروني لمرحلة رياض الأطفال، فلن يكون من المجدي كتابة مقالات عن طريقة تصميم وشاح من الصوف، لذلك يجب كتابة مقالات تخدم المحتوى بأفضل صورة. بعد إتمام هذه الخطوات تصبح المدونة جاهزة، ويمكنك الضغط على زر نشر الآن لتبدأ نشاطك، والتسويق لموقعك الإلكتروني من خلال هذه المدونة، مع الحرص على الحفاظ على بعض الأساسيات والمبادئ التي تساعدك على البقاء ضمن دائرة المنافسة، وهذه الأساسيات هي:

  • حجم المحتوى: ينبغي قبل البدء بإطلاق المدونة، امتلاك رصيد كافٍ من المحتوى الرقمي الجاهز للنشر، مثل المقالات والصور والفيديوهات، إذ يجب إطلاق عدد كبير من المشاركات في يوم نشر المدونة، فبعض المدونات تبدأ بنشر 1000 مقال، لتعزيز موقف المدون أمام عملائه، ليجدو كل شيء متوفر داخل المدونة، كما أن المحتوى الضخم سيزيد من ثقة العملاء بالمدونة بشكل أكبر، ويزيد انتشارها. مع الحرص على النشر المتواصل، إذ لا يمكن التوقف عن النشر لأي سبب كان، سواء لنقص المحتوى أو لعدم التفرغ، لذلك يجب ضمان وجود محتوى ضخم متراكم، ليتم نشره بسهولة في حال عدم التفرغ وعدم كتابة محتوى جديد.
  • تحديث المحتوى: هناك حاجة لتحديث المحتوى الرقمي باستمرار، عن طريق متابعة بريدك الإلكتروني، لمعرفة احتياجات عملائك، وتحديث المحتوى بناءً على رغباتهم.
  • تقويم المحتوى: يقصد بتقويم المحتوى، وضع خطة زمنية لمحتويات المدونة، عن طريق جدولة الأحداث القادمة، كالعطلات والمناسبات المختلفة واستغلالها لنشر موضوعات معينة.
  •  الصفحات التكميلية: يجب أن تتضمن مدونتك صفحات إضافية، للتعريف بالنشاط التجاري أو أهداف النشاط، بالإضافة إلى إمكانية  إرفاق صفحة للتعريف بالمدونين، وهذه الصفحات يطلق عليها عادةً اسم " من نحن "  أو " عني " بالإضافة لصفحة خاصة بالتواصل وتقييم العملاء.

 

كتابة محتوى المدونة

من أجل كتابة مقالات معينة في مدونتك واختيار العناوين التي ترغب الكتابة فيها، يجب  التفكير بالمواضيع التي تهم العميل، والتي يبحث عنها باستمرار، بالإضافة إلى وجود بعض القواعد الهامة  لكتابة المقالات وهي كالتالي:

  • اختيار الموضوع: يجب أن تكون مقالاتك حول موضوع الموقع الإلكتروني الخاص بك، فإذا كنت تخطط لإطلاق موقع يتحدث عن تعليم قيادة السيارة، يجب أن  تختار عناوين قريبة، تخدم هذا الموضوع، مثل وضع قدميك على الفرامل، تحريك السيارة، وهكذا، كما يجب أن تنظر للأمور من منظور المبتدئين، فلا تستغرب أن العميل قد لا يعرف كيفية تشغيل محرك الأقراص، لذلك عليك تفصيل الخطوات ووضعها بشكل متسلسل وواضح.
  • طول المقال: يجب التركيز على طول محدد للمقالات، والتي قد تكون في بعض المواقع 400 كلمة أو أكثر، بينما قد تطلب بعض المدونات أن يكون عدد كلمات المقال 1000 كلمة، وذلك لأن غوغل يركز عادةً على المحتوى الطويل الذي يشرح المعلومات بشكل أدق، وبأن المدونة تزداد نجاحاً بازدياد طول المحتوى.
  • تقسيم المقال: يمكن تقسيم المقالات عن طريق عناوين أساسية وفرعية، لتوضيح الفكرة الأساسية بشكل أفضل، وذلك لتجنب شعور القراء بالملل من النصوص الطويلة، المكتوبة دون فواصل وتقسيمات، كما يمكن إضافة بعض الصور التي تدعم الفكرة الرئيسية، ويفضل غوغل طرح النص على شكل نقاط وقوائم.
  • التركيز على وظيفة المقال: قبل البدء بكتابة مقال معين، يجب أن تحاول تقديم الفائدة للعميل، فالموضوع ليس مجرد نصوص أدبية للترفيه عن القارئ، وإنما مقال ذو هدف، سيعمل على خدمة الموقع الإلكتروني الخاص بك، كما يجب أن يساهم المقال في التسويق لمنتجك بطريقة أو بأخرى.
  • الالتزام بمحركات البحث: قد يبدو هذا معقداً قليلاً، إلا أنه يجب أن تتم كتابة المقالات حسب أسس تحسين محركات البحث الرئيسية Search engine optimization ( SEO )، بحيث تشمل كلمات معينة يجب التركيز عليها، وهذه الكلمات هي التي سيستخدمها العملاء للوصول لمدونتك، مثلاً عند وضع كلمة مثل التعليم الإلكتروني في محرك البحث، ستظهر لك مجموعة من المقالات بنفس العنوان، وهذا العامل الرئيسي في زيادة انتشار مدونتك، وللتوسع أكثر يمكنك الالتحاق ببعض الدورات التدريبية الإلكترونية لبيان أهمية الـ ( SEO )،  وطرق بإيجاد العناوين الرئيسية للمقالات، كما يجب استعمال هذه الكلمات داخل المقال بعدد محدد، فإن كان عنوان المقال على سبيل المثال، كيف تبدأ بمقالات لتسويق موقعك الإلكتروني، فعليك تكرار العنوان داخل المقال خمس مرات على الأقل.
  • استخدام صيغ واضحة في المقالات: ينبغي لمن يرغب بإنشاء موقع إلكتروني خاص، أن يمتلك مهارات احترافية في كتابة المقالات، تمكنه من صياغة الأفكار، بطريقة تخدم الموقع الإلكتروني، بالإضافة للتركيز على خلو المقالات من الأخطاء الإملائية، وهذا هو ما يميز المدونات عن بعضها البعض، بالإضافة إلى التركيز على مصداقية المعلومات المقدمة في هذه المقالات.

 

الإعلان عن نشاطك التجاري من خلال المدونة

ذكر سابقاً أن الهدف الرئيسي من تصميم المدونة، هو البدء بكتابة مقالات لتسويق موقعك الإلكتروني، لذلك يجب اتباع بعض الخطوات التي تساعد في زيادة عدد الزوار، وبالتالي زيادة نشاطك التجاري، ومن هذه الإجراءات:

  • نشر رابط المدونة: يمكنك الاستفادة من كافة وسائل التواصل الاجتماعي المجانية والمدفوعة، التي تشترك بها  لنشر رابط المدونة في كل مكان، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في نشر المدونة وزيادة عدد المتابعين.
  • ذكر الموقع الإلكتروني: إذا كنت تهدف من خلال هذه المدونة للترويج للموقع إلكتروني، أو لدورات التعليم الإلكترونية، أو الترويج لأي نشاط آخر، فعليك ذكر هذا النشاط باستمرار داخل المدونة، أو وضع رابط النشاط التجاري في القسم المخصص للتعريف بك، والمعروف بقسم "عني"، وبهذا تضمن ظهور نشاطك التجاري في جميع صفحات المدونة، بالإضافة لوضعه في صفحة التعليقات.
  • عرض موارد مجانية في مقالاتك: لإنجاح مدونتك بشكل فعلي، يجب طرح بعض الموارد المجانية التي قد  تكون مفتاحاً لموارد مدفوعة لاحقاً، كأن تبدأ بدورات مجانية في موقع معين، ثم تفرض رسوم اشتراك للالتحاق بالدروس اللاحقة، أو الدورات المدفوعة، وهذا احد أهم أساليب جذب العملاء، إلا أنه من الهام الحرص على أن تشمل الدورات المجانية لمهارات تتطلب دورات إضافية لإتقانها.
  • محاولة حل المشاكل المتعلقة بموقعك الإلكتروني: يجب التركيز في المدونة، على مقالات تساعد في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه العملاء، وإعطائهم الحلول المناسبة، من خلال دورات ومواقع وروابط مرتبطة مع مدونتك، وهنا يمكنك البحث عن هذه المشاكل في كافة المواقع، ووضع رابط مدونتك كحل مثالي لها، وهذا سيساعد في زيادة نشاط المدونة.
  • قبول مشاركات العملاء: من أنجح الطرق لزيادة نشاط المدونة، قبول المشاركات من العملاء، فلا تكتفي بالتدوين الشخصي، بل شارك أيضاً بمقالات للعملاء ،سواءً مقابل أجر مادي أو مقابل وضع اسم العميل كأحد المدونين، الأمر الذي سيساهم في إثراء مدونتك بمقالات مختلفة، مع التأكد من أن العملاء يكتبون به بطريقة معينة تخدم الموقع الإلكتروني.

 

إعادة استخدام المحتوى

يمكنك العمل على إعادة نشر المحتوى أكثر من مرة، لزيادة عدد المتابعين، والتركيز على المقالات الأكثر مشاهدة، من خلال إجراء إحصائيات دائمة، ونشر روابط هذه المقالات على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

ربط مدونتك بإحدى وسائل التواصل الاجتماعي

يمكنك إنشاء صفحة خاصة بنفس اسم مدونتك على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيس بوك أو تويتر، لنشر المواضيع عليها أولاً بأول، مع وضع روابط المدونة على هذه الصفحات، والتركيز على التواصل المباشر مع القراء من خلال رسائل البريد الإلكتروني.

 

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات