كيف تختار اسم مساقك بعناية

كيف تختار اسم مساقك بعناية

عند اختيار عنوان لمساق معين يجب أولاً البحث بعناية عن عنوان يعبر بصورة واضحة عن المحتوى، لهذا تكمن الحاجة للانضمام لدورة إلكترونية ( online Course ) لتتعلم كيف تختار اسم مساقك بعناية وهذه الدورات كثيرة ومنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ( Social Media ) ومواقع الإنترنت المختلفة. كما يجب أن تعرف مسبقاً موضوع الدورة التدريبية الإلكترونية التي ستعقدها، أما في حال لم تحدد الموضوع للآن فعليك الالتحاق ببعض دورات التدريب الإلكتروني التي ستساعدك على اختيار موضوع مناسب لمساقك.

 

كيف تختار اسم مساقك بعناية وبخطوات سهلة

تحديد الجمهور المستهدف

  1. تحديد المشاكل التي تواجههم: عند تحديد الجمهور أو الفئة المستهدفة يمكنك تحديد مطالبهم والمشاكل التي تواجههم.
  2. استخدام اللغة الواضحة لجذبهم: من المعروف أن كل فئة من العملاء يمكن جذبهم بطريقة معينة للالتحاق بمساقات التدريب الإلكتروني.
  3. كيف أصل لهم: عند تحديد الفئة التي ستتوجه لها ستعرف كيف ستصل لهم عن طريق قنوات التسويق ومحركات البحث.
  4. طرح مجموعة من الأسئلة على نفسك: وهنا ستطرح مجموعة من الأسئلة على شكل استبيان لتحديد الفئة التي ستتوجه لها، وهذه الأسئلة هي:
  • أين يوجد عملاؤك.
  • ما هي اللغة التي يتحدثون بها.
  • هل هم بالاغلب ذكور أم إناث أم من الجنسين.
  • ماهو مستواهم العلمي لتتمكن من إيجاد لغة حوار مشتركة.
  • لأي فئة عمرية ينتمي جمهورك.

 

تخصيص المتدربين بشكل أدق

تحديد الأجزاء الفرعية وتخصيص الجمهور، وبحسب المثال السابق سيكون التقسيم كالتالي:

عند البحث عن الفئات التي ستلتحق بدورتك أو ستدفع المال مقابل دورة إلكترونية ( online Courses ) فستجد أنك تتجه لفئة أصحاب الوظائف أو الباحثين عن العمل، وبذلك تخصص الفئة التي ستتوجه لها وتحددها بشكل أدق.

 

معرفة سلوك المستهدفين

بعد تحديد الفئة التي ستتوجه لها عليك تحديد سلوكهم البشري وكيفية تصرفهم بشكل عام، وهنا يمكنك إجرء استفتاء معين أو استبيان لتركز على مجموعة من الأسئلة وهي:

  1. أهداف المتدربين.
  2. اهتمامات المتدربين.
  3. مخاوف المتدربين.
  4. تحديات المتدربين.
  5. ما الذي يؤمن به المتدربون.
  6. ماهي ثقافة المتدربين.

  

صياغة التحول

بالرغم من أهمية الخطوة الأولى إلا أنها تحمل بعض الملل عن طريق إجراء دراسات عن الأشخاص، وقد تحمل هذه النتائج نسبة معينة من الخطأ، والآن سنبدأ بالخطوات العملية والأكثر متعة، حيث سنبدأ بصياغة الوصف للدورة أو المساق والذي يساهم في جعلها أكثر إثارة وجذباً، وهنا يمكنك الاختيار بين تحولين كأمثلة:

  1. تعلم صنع الخشب.
  2. فن تحويل الأثاث الخشبي القديم لقطع فنية جميلة.

العنوانان يحملان نفس المعنى تقريباً، إلا أن العنوان الثاني سيجذب المتدربين بشكل أكبر، ويأخذهم إلى عالم كبير واضح المعالم؛ لأنه أكثر تخصيصاً ووضوحاً، وبالتالي سيرغب العميل بالانضمام للدورة ليستطيع إيجاد الفرق في مهاراته ومعلوماته قبل الدورة وبعدها، وهذا هو الهدف الأساسي للدورة.

لهذا عليك الإجابة عن بعض الأسئلة التي ستعطيك صورة مبسطة عن أهداف الدورة، وهي:

  1. ما هي إمكانيات الطلاب قبل الالتحاق بالدورة، وما الذي حصل لهم بعدها.
  2. كيف يشعر الطلاب قبل الدورة، و بعدها.
  3. ما التغير الذي حدث لهم قبل الدورة وبعدها.

إذا حصلت على نتائج مثالية وشعرت فعلاً بإحداث تحول للمتدربين بعد انضمامهم لدورتك عندها ستصل  لغاية التدريب الإلكتروني، وهي إجراء التحول لذلك يمكنك الانتقال للخطوة الثالثة.

 

اختيار اسم مثير للمساق

  1. يجب أن يكون الاسم مفيداً: يجب أن يتضمن الاسم كلمات تدل على المنفعة؛ مثل يمتك أو يشعر، أو كلمات تشجع الناس على الانضمام لاكتساب مهارات جديدة، فمثلاً: "دليلك لتصبح مواطناً في نيويورك" يعتبر عنواناً أفضل من " الانتقال إلى نيويورك" ويمكنك دمج العنوانين معاً.
  2. ينبغي أن يكون الاسم محدداً: تحديد الاسم يعني إضافة وصف الكم الذي يعتبر العنصر الأكثر إثارة للمتدرب مثل تحديد نسبة تقدم مهارات المتدرب للأفضل، أو كم الوقت الذي سيستغرقه في التعلم، أو عدد الخطوات لتحقيق أهداف الدورة، ولكن يجب الابتعاد عن ذكر طول الدورة؛ حيث ستفقد مصداقيتك إذا طالت المدة.
  3. ينبغي أن يحرك الاسم المشاعر: يمكنك استخدام بعض الكلمات العاطفية التي تعبر عن انفعالات معينة؛ مثل: السرعة، الصدمة، الاختراق وغيرها من الكلمات البراقة التي تؤثر على خيار المستهلك.

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات