استراتيجيات لزيادة مشاركة الطلاب في بيئة التدريب الإلكتروني

استراتيجيات لزيادة مشاركة الطلاب في بيئة التدريب الإلكتروني

لا بد أن يتبع المدرب الإلكتروني مجموعة استراتيجيات لزيادة مشاركة الطلاب في بيئة التدريب الإلكتروني ( E-Training )؛ للسير بعملية تطوير التعليم الإلكتروني ( E-learning )، وتوفير بيئة إيجابية تقلل استنزاف الجهد والوقت، وتطور عملية التعليم بشكل عام. ومن أهم الاستراتيجيات المتبعة لتحسين مستوى التعليم الإلكتروني، وإنجاح الدورات الإلكترونية ( Online Courses ) ما يلي:

 

تفاعل المدرب الإلكتروني عبر قنوات الحوار

يستفيد الطلاب من وجود المدرب الإلكتروني بشكل دائم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقنوات الحوار المفتوحة ضمن المحاضرة الإلكترونية، أو الحوارات التي تتم على المساق بشكل عام، أو التعليقات في المدونات؛ لإجراء الحوارات المباشرة معهم، وطرح أسئلة لمساعدتهم على اجتياز الاختبارات، والحصول على نتائج إيجابية من خلال الاستفادة المباشرة من إجابات الطلاب، وتعليق هيئة التدريس عليها، كما يمكن أن يستخدم المدرب الإلكتروني رسائل البريد الإلكتروني، والإعلانات الإلكترونية كوسائل إضافية لزيادة التواصل، وتحفيز الطلاب على البحث، وطرح الأسئلة بشكل مستمر، ويمكن أيضاً وضع محاورين مختصين، ثم نشر نتائج جلسات الحوار على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

جعل الأنشطة جذابة ومثيرة للطلاب

لا يمكن الاعتماد فقط على النصوص لزيادة الإقبال على التسجيل في الدورات الإلكترونية ( online Courses ) بل يمكن استخدام الفيديوهات المصورة التي تجذب الطلاب أكثر، بالإضافة إلى نشر الدورات على وسائل التواصل الاجتماعي؛ ليتمكن الطلاب من متابعتها والرجوع إليها وقت الحاجة، كما يمكن استخدام برامج تسجيل الشاشة  ( Screen Recorder ) لتسجيل جميع نشاطات هذه الدورة، وتسجيل كافة التعليقات بشكل مباشر ليتمكنوا من متابعة الدورة بشكل أفضل.

 

تنسيق مواعيد الدورات الإلكترونية

على المدرب الإلكتروني أن يعقد دوراته في أوقات مناسبة، وأن يضمن عدم طرح أكثر من دورة في نفس الوقت لضمان حضور أكبر عدد من الطلاب، وذلك باستخدام برامج وأدوات لجدولة مواعيد الدورات، ويمكنه اعتماد أسلوب المحاضرات المباشرة، أو المحاضرات المسجلة مسبقاً أو كليهما للمساق الواحد؛ ليضمن أكبر قدر من التفاعل.

 

إتاحة الفرصة للطالب لتقييم الدورة الإلكترونية

تعتبر الشفافية من أهم أسباب نجاح التدريب الإلكتروني، حيث يُمنح الطلاب فرصة لتقييم الدورات وجلسات الحوار عن طريق استخدام أدوات خاصة لتقييم الجلسة بشفافية، ومحاولة التعديل في المرات القادمة بناءً على نتائج التقييم، فالموضوع لا يقتصر على استبيانات نظرية فقط، بل يجب الأخذ بآراء الطلاب وأفكارهم، وتغيير بعض أعضاء الهيئة التدريسية إن لزم الأمر.

 

كانت هذه أهم طرق و استراتيجيات لزيادة مشاركة الطلاب في بيئة التدريب الإلكتروني ، إن كان لديك أي طرق أخرى شاركنا إياها في التعليقات.



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات