المدونة الإلكترونية

المدونة الإلكترونية

في خضمّ الثورة المعلوماتية التي يمر بها عالمنا حالياً وكثرة المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعية المختلفة، بات من الهام إيجاد وسيلة ناجحة لتمييز عملك وإيصال  فكرته ورسالته على أكمل وجه إلى الآخرين، وتعد المدونة الإلكترونية ( Blog ) المستقلة أو المدمجة في موقع رئيسي آخر، أحد الوسائل التي تسهم في جذب انتباه عدد كبير من المهتمين لزيارة الموقع والاستفادة منه، ونظام مدمج لتسويق المحتوى ومضاعفة زيارات الموقع الإلكتروني، وهي إحدى الخيارات التي توفرها منصة Instructit ليتم استخدامها بشكل مدمج مع موقع الأكاديمية دون الحاجة لمهارات برمجية أو استخدام نظم إدارة محتوى أخرى مثل Wordpress أو Blogger.

 

يتناول هذا المقال مفهوم المدونة الإلكترونية وكيفية تفعيلها في المنصة، وكيفية كتابة تدوينات مميزة بخطوات عملية بسيطة وواضحة، ثم نتبع المقال بآخر عن كيفية ترويج محتوى المدونة الإلكترونية ونشره لجذب أكبر عدد من زوار الموقع، والبقاء على تواصل مع من قام بالتسجيل فيه مسبقاً.

 

ما هي المدونة الإلكترونية

بشكل عام، المدونات هي إحدى تطبيقات شبكة الإنترنت، وتعمل من خلال نظام لإدارة المحتوى، وهي في أبسط صورة عبارة عن صفحة ويب على شبكة الإنترنت تظهر عليها تدوينات مؤرخة ومرتبة ترتيباً زمنياً تصاعدياً يتحكم في ظهورها مدير أو ناشر المدونة، كما يتضمن النظام آلية لأرشفة المدخلات القديمة، ويكون لكل تدوينة منها مسار دائم لا يتغير منذ لحظة نشرها يمكِّن القارئ من الرجوع إليها في وقت لاحق عندما لا تعود متاحة في الصفحة الأولى للمدونة، ويضمن ثبات الروابط ويحول دون تحللها.

 

يعد تفعيل المدونة الإلكترونية ضمن الأكاديمية الإلكترونية أحد أشكال تسويق المحتوى الإلكتروني الذي يساهم في جذب عدد كبير من الزوار الجدد للموقع ليصبحوا بعدها جمهوراً دائماً للأكاديمية ، حيث يساهم منحهم محتوى تعليمي مجاني من خلال التدوينات في بناء جسور من الثقة ورؤية المدربين في الأكاديمية كخبراء في المجال الذي يتم الكتابة والتدريب فيه، ثم يقوم زائر الموقع بدوره بجذب عدد  آخر من الزوار، من خلال مشاركاته للتدوينات (المقالات) والتفاعل معها.

 

Picture1.png

 

كيف تفعل المدونة الإلكترونية في موقع الأكاديمية

عند إنشاء الأكاديمية الإلكترونية من خلال منصة Instructit ستجد أنّ المدونة غير مفعلة بشكل تلقائي، ويمكنك تفعيلها في أي وقت من خيار "تفعيل المدونة" من إعدادات الأكاديمية. سيظهر لك رابط المدونة في قائمة الموقع الرئيسية، ويمكنك البدء بإضافة مقالاتك من صفحة المدونة الرئيسية مباشرة.

 

عدد المشاهدات للتدوينة

ما الذي يجعل تدوينتك تحقق عدداً كبيراً من المشاهدات والمشاركات في حين تعجز تدوينات أخرى عن تحقيق ذلك؟ يمكن القول بأن الموضوع، والعنوان، والوسائط المتعددة هي أهم 3 عناصر لنجاح التدوينة، دون الاعتماد على جهود لتسويقها.

 

خطوات كتابة تدوينة مميزة

  • اختر موضوعاً يتوافق مع اهتمامات جمهورك: ابدأ بتحديد اهتمامات الجمهور المستهدف، واختر موضوعاً هادفاً ومثيراً للفضول يتوافق مع اهتماماته، يمكنك اختيار أحد المواضيع التي لاحظت تحقيقها لحجم تفاعل أكبر مقارنة بغيرها من ضمن محاضراتك أو منشوراتك على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ابدأ بكتابة المقدمة والعناوين الرئيسية لمحتوى التدوينة: قبل استكمال الكتابة تحتاج لمعرفة الإطار العام الذي ستكتب فيه، ويساعدك كتابة المقدمة على معرفة المدخل الذي ستعرض من خلاله محتوى التدوينة أو المقال، وتنظيم العناوين وكتابة محتوى مترابط بوضوح. إن كتابة مقدمة مشوقة وممتعة يؤدي بالقارئ إلى استكمال قراءة التدوينة، تلعب  الجملة الرئيسية الافتتاحية للتدوينة الدور الأكبر في ذلك، فبالعودة إلى copyblogger تجد أن 80% من القرَاء يقرؤون الجملة الافتتاحية و 20% منهم يستمرون بقراءة ما تبقى، اجعلها موجزة، واضحة، ومثيرة للفضول.
  • أضف محتوى التدوينة: املأ ما تبقى بين العناوين، مستخدماً الأسلوب القصصي حيث كان مناسباً، ومدرجاً الحقائق والإحصائيات والأرقام قدر المستطاع، حيث تلعب القصص والحقائق وأخبار النجوم أو الشخصيات المتابعة عالمياً وأخبار الشركات الكبرى دوراً كبيراً في جذب انتباه القارئ (أو المشاهد إن كان المحتوى مرئي).
  • أضف الوسائط المتعددة: أعط اهتماماً خاصاً بالصور، واجعلها متعلقة بالموضوع بشكل أو بآخر وذات جودة لا تقل عن متوسطة مراعياً حجمها، ينصح بألا يزيد حجم الصورة المستخدمة عن 100KB، حيث زاد حجم الصورة تزيد احتمالية تعرُّض زائر المدونة إلى مشاكل في تحميل الصفحة ومن ثم أخذ القرار بإغلاق الصفحة والخروج منها؛ فبناءً على دراسة أجرتها Akami reports وجد أن 40% من الأشخاص قد يغلقون صفحة المدونة إذا تجاوزت مدة تحميل الصفحة ثلاث ثوانٍ، وبالتالي خسارة زوار الصفحة، ولا تغفل عن أهمية إضافة مقاطع الفيديو المصورة داخل التدوينة إذا احتجت، أو ملفات صوتية أو عناصر مرئية أخرى تثري المحتوى، حيث يمكنك إضافة أي محتوى باستخدام المحرر المتوفر في صفحة تعديل المدونة.
  • تدقيق التدوينة الإلكترونية: بعد الانتهاء من كتابة تدوينتك قم بتدقيقها وقراءتها مرة أخرى لتلافي أي أخطاء فيها؛ إملائية كانت أو نحوية أو غير ذلك من الأخطاء الممكنة، من المهم أن تطلب من شخص آخر قراءتها و إبداء رأيه بها، لتكون بعد ذلك جاهزاً لكتابة نسختك الأخيرة من التدوينة، ثم نشرها على مدونتك الإلكترونية؛ ليتمكن الآخرون بعد ذلك من قراءتها وإبداء رأيهم بها والتفاعل معها.

 

بعد الانتهاء من تطبيق كل الخطوات الآنف ذكرها على تدوينتك الإلكترونية والتأكد من خلوها من الأخطاء، بات بإمكاننا الآن القول أنها أصبحت جاهزة ومعدة للنشر.

 

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات