مقارنة بين مواقع الدورات المفتوحة والأكاديميات المستقلة

مقارنة بين مواقع الدورات المفتوحة والأكاديميات المستقلة

في عالم الدورات الإلكترونية، ستجد طريقتين لنشر الدورات: نشرها على مواقع الدورات الإلكترونية المفتوحة مثل منصتي udemy و lynda، أو نشرها على موقع إلكتروني خاص؛ أي امتلاك أكاديمية إلكترونية مستقلة نستثني طريقة يوتيوب باعتباره موقعاً عاماً وليس موقعاً تدريباً إلكترونياً. إن اختيار إحدى الطريقتين هي المحطة الأولى التي يواجهها المدرب الإلكتروني ( E-Trainer ) أو المؤسسة في بدء التدريب عبر الإنترنت، لذلك سنستعرض ميزات كلتا الطريقتين، ونوضح كيفية الاستفادة من ميزات الطريقة الأولى في إنجاح الثانية.

 

ميزات مواقع الدورات المفتوحة

يمكن القول بأن المواقع المفتوحة تمتاز بميزتين رئيسيتين؛ الأولى أن أعداد زوارها كبير traffic مقارنة بالأكاديمية المستقلة، والثانية سهولة الاستخدام (حيث تتطلب تعبئة حقول ورفع مواد تعليمية فقط). ولأن المواقع المفتوحة تتم زيارتها من قبل أعداد جيدة من المدربين لمختلف الدورات والمواضيع، فهي تعتبر بداية جيدة للمدربين المستقلين الذين يبدؤون من نقطة الصفر في عملية التدريب الإلكتروني ، أي لا يملكون جمهوراً مسبقاً للدورات أو للعمل الخاص بهم، ولا قائمة بريدية يمكن بدء الحملات الإعلانية عن طريقها.

 

ميزات الأكاديميات المستقلة

تمتاز الأكاديمية المستقلة عن المواقع المفتوحة بعدد كبير من الميزات منها:

 

تأسيس عملك الخاص من خلال الأكاديمية

بعض المواقع بدأت صغيرة لكنها تحولت لأعمال قائمة بذاتها وتأسست لها شركات ضخمة، بالتأكيد لا يمكن حدوث ذلك بالاعتماد على المواقع المفتوحة لأنك حينها لن تملك الموقع، ولا تملك العلامة التجارية، ولا يمكن أن تربط الأكاديمية على نطاق الموقع الخاص بك أو بشركتك.

 

إمكانية التحكم بالأسعار

بخلاف المواقع المفتوحة التي تفرض عليك مدى معين في كثير من الأحيان، موقع Udemy على سبيل المثال فرض في أبريل 2016 أن تكون قيمة جميع المساقات بين 20-50 دولاراً (لا ينطبق على الدورات المجانية)، لذا فإن بعض الدورات التي كانت تقيم بـ 199 دولاراً وتحتوي على أكثر من 14 ساعة تدريبية وأكثر من 240 فيديو أصبحت تباع بـ 30 دولاراً فقط. كما بإمكانك اختيار إتاحة المساقات بشكل مجاني أو مدفوع إذا كانت الأكاديمية خاصة بك؛ حيث إنّ الكثير من المواقع العربية والمفتوحة لا تتيح بيع الدورات وإنما عرضها بشكل مجاني فقط.

 

نسبة أعلى من الأرباح

حيث بامتلاكك الأكاديمية قد تصل نسبة الاستفادة إلى 90٪ من سعر الدورة، المنصة الإلكترونية التي تدعم أكاديميتك المستقلة ستقتطع جزءاً صغيراً لتغطية تكاليف الاستضافة والسيرفرات وكلف التحويلات المالية على paypal وغيره، بينما تقتطع المواقع المفتوحة جزءاً كبيراً من عائد الدورة قد يتجاوز 75٪، وقد تكون طريقة حساب الربح فيها معقدة نوعاً ما.

 

الاستفادة من بيانات طلابك

ستتيح لك المنصة الجيدة فرصة الاستفادة من بيانات الطلاب خارج نطاق الأكاديمية (مثل قائمة البريد الإلكتروني)، بينما لا تمتلك هذه الصلاحية في المواقع المفتوحة.

 

توفر إحصاءات ومعلومات عن الطلبة

تكون هذه المعلومات حول أداء الطلاب وأعدادهم ومدى تفاعل الزوار مع الموقع وغير ذلك، وقد تتيح لك المنصة الجيدة استخدام google analytics بشكل مدمج مع الأكاديمية، بينما المواقع المفتوحة قد لا توفر كمية كافية من البيانات.

 

التحكم بتصميم الأكاديمية

ستحتاج في كثير من الأحيان إلى تصميم صفحات الموقع بالشكل الذي تريده وبالشكل الذي يلائم موقعك الأصلي أو ألوان شعار الشركة أو العلامة التجارية، وهي ميزة لا تحصل عليها باستخدام المواقع المفتوحة.

 

تنافس أقل وخيارات أقل أمام المشتري

التنافس الأعلى يجبرك على تقديم منتج أفضل، لذلك فهو إيجابي إلى حد ما، لكن بعض المنافسين الذين يقدمون دورات أفضل أو يقومون بتسويق الدورات بشكل أفضل سيقومون بجذب الجمهور المهتم بنفس الموضوع، ويفقدونك فرصة انضمام طلاب جدد، بينما لا يرى الزائر خلال تصفحه لأكاديميتك الخاصة سوى الدورات الخاصة بك، فتكون حيرته في الاختيار حول العنوان فقط دون التفكير بخيارات المدربين وبتقييمات المنضمين لكل الدورات التي تحمل عناوين متشابهة.

 

سهولة التسويق لعدة دورات

بتسويقك لدورة إلكترونية واحدة ستسوق الموقع ككل؛ لأن الزائر سيتصفح الموقع والدورات الأخرى المتوفرة، بينما ستضطر عادة لتسويق كل دورة على حدة إذا كانت على موقع مفتوح؛ لأن الزائر قد لا يتمكن من رؤية الدورات الأخرى الخاصة بك بين كمية الدورات الأخرى المتوفرة، كما سيعود الطالب المسجل للانضمام إلى دورات أخرى على أكاديميتك لمعرفته الجيدة بالدورات التي تقدمها.

 

تدريب فريق عمل

تستخدم كثير من الشركات العالمية الدورات الإلكترونية لتدريب أفرقة العمل فيها، وقد يكون من الممكن الاستفادة من المواقع المفتوحة في ذلك بعقد اتفاقية معها، لكن سيكون من الأسهل إنشاء أكاديمية خاصة بالشركة تستطيع الشركة من خلالها متابعة تقدم كل موظف وتقييم أدائه فيها، وتتمكن الشركة من إضافة الموظفين المعنيين فقط دون فتح المجال لانضمام متصفحي الإنترنت من خارج الشركة.

 

إمكانية بيع الدورات على شكل مجموعات

قد تتيح المنصة التي تدعم أكاديميتك خيار بيع الدورات على شكل مجموعات مترابطة، بتوفير خصم معين أو بجمع عدد منها تحت عنوان واحد مشترك، وهي طريقة جيدة لزيادة عدد الدورات المباعة.

 

الاستفادة من الدورات في التسويق غير المباشر لمنتجات أخرى

بعض الشركات تسوق لمنتجاتها وخدماتها بشكل غير مباشر خلال الدورة، تستطيع القيام بذلك إذا كانت تملك الأكاديمية، بينما قد تفرض عليها المواقع الأخرى الالتزام بسياسات معينة.

 

إذا كنت تملك اسماً تجارياً سيضعف استخدام المواقع المفتوحة من علامتك التجارية (لاعتمادك على منصة أخرى)، أما الأكاديمية المستقلة فهي تضيف إلى العلامة التجارية بزيادة عدد خدماتها والمواقع الإلكترونية التابعة لها، أما إذا كنت شخصاً مستقلاً ولا تملك مؤسسة كاملة أو إذا كنت لا تملك علامة تجارية، فمن الجيد العمل على طريقتي النشر معاً؛ المواقع المفتوحة والأكاديمية المستقلة، حتى يتمكن الأشخاص من معرفتك والوصول إليك وإلى أكاديميتك.

 

يمكن أن توفر لك منصة Instructit كل هذه الميزات وأكثر، تواصل معنا بالتعليقات لمزيد من التفاصيل.

 

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات