تقنية قصر الذاكرة

تقنية قصر الذاكرة

إن القدرة على استرجاع المعلومات من الذاكرة تنخفض بشكل كبير خلال أول 20 دقيقة من تعلم شيء ما، واسترجاع معلومات غير مترابطة بوضوح قد يكون أصعب من استرجاع معلومات مترابطة معاً أو مرتبطة بمعلومات قديمة في ذاكرتك، يمكن حل تلك المشكلة باستخدام تقنية قصر الذاكرة والتي مصدرها قصة أسطورية بطلها الشاعر الإغريقي سيمونيدس، وهي تقنية مستخدمة من قبل عدد من أبطال العالم في الذاكرة مثل دومنييك أوبراين Dominic O'brien.

 

تعريف تقنية قصر الذاكرة

قصر الذاكرة عبارة عن أسلوب تذكر مستخدم منذ عصر الإغريق، يعتمد على استخدام المناطق في الدماغ التي لها علاقة مع التعلم المكاني وتشمل: القشرة الجدارية، والقشرة خلف الطحال والحصين الأيمن الخلفي. تسمى التقنية أيضاً بطريقة الرحلة، حيث تتطلب التقنية أن تقوم بتحديد مسار يمر على عدة أماكن مألوفة ومميزة بالنسبة لك، تتنقل بينها بترتيب ثابت دائماً، وعندما تريد حفظ سلسلة من الأشياء فإنك تضعها في تلك الأماكن بحسب ترتيبها المكاني، وتربط بين الشيء والمكان الذي وضعته فيه بصورة خيالية.

 

على سبيل المثال، إذا أردت تذكر قائمة التسوق الخاصة بك فإنك قد تتخيل أنك تمشي من غرفة النوم إلى المطبخ وأن هناك رغيف خبز على سرير نومك. ثم تتخيل أنه أثناء سيرك إلى المطبخ تجد بيضاً على ملابسك، ثم تستبدل العناصر الموجودة على القائمة في أماكن معينة أثناء سيرك إلى المطبخ إلى أن تنتهي القائمة. عندما تذهب إلى المتجر ستقوم بالسير مجدداً في نفس المسار في خياك وترى الأشياء التي وضعتها فيه وبالتالي تتذكرها جميعها.

 

خطوات تطبيق تقنية قصر الذاكرة 

 اختر القصر

القصر يعبر عن أي مكان تعرفه جيداً ويحتوى على غرف متعددة، بحيث تستطيع تخيله بشكل جيد وواضح٬ مثل منزلك أو مكان عملك، معظم الخبراء يفضلون أن تتخيل مبنى يكون موجود بالفعل في الواقع تعرفه جيداً بكل تفاصيله تمام المعرفة.

 

اختر مساراً

كوّن مساراً في خيالك تمشي فيه داخل القصر (أو المكان الذي اخترته)، دائماً ابدأ من النقطة نفسها٬ اتبع نفس المسار٬ وانتهي عند نفس نقطة الانتهاء.

 

أنشئ المخازن

أنشئ نظاماً للتنقل في كل غرفة٬ مثل الذهاب دائماً من اليسار إلى اليمين. لاحظ  كافة المميزات في كل غرفة، مثل مكتب، مصباح، سلة المهملات، خزانة، واللوحة ، حاول رؤية كل عنصر كمخزن أو فتحة ذاكرة حيث يمكنك تخزين المعلومات.

 

ضع الأشياء على طول المسار الخاص بك

اربط الأفكار أو العناصر التي تريد تذكرها بالمميزات الموجودة في قصر الذاكرة، أي ضعها في مخازن الذاكرة التي أوجدتها في الخطوة السابقة، حدد موقعهم في المسار بالترتيب الذي تريد تذكرهم به، ولا تضع أكثر من معلومة في مكان واحد.

 

ملاحظة: المبالغة في الصور ستساعدك في استرجاعها لاحقاً. مثلاً، تخيل طن من التفاح يتدلى من أحد النباتات المنزلية الخاصة بك لتذكير نفسك بشراء التفاح.

 

استرجع المعلومات

ابدأ من نقطة بداية المسار وقم بزيارة كل ميزة في المكان قمت بحفظ معلومة فيها لتقوم باسترجاعها. قريباً ستتلقى الإطراء حول ذاكرتك الممتازة.

 

إنّ استخدام تقنية قصر الذاكرة المعتمدة على التصور يساعد على تنظيم وتذكر المعلومات، العديد من المنضمين لمسابقات الذاكرة  يستخدمون التقنية لتذكر الوجوه، الأرقام وقوائم من الكلمات، ونجاحهم فيها لا علاقة له مع بنية الدماغ أو المهارات العقلية، ولكن على استخدام الطرق الصحيحة للحفظ والتذكر والتي تعد تقنية قصر الذاكرة مثالاً عليها.

 

كن مبدعاً في استخدامك للتقنية، استخدم قدرتك الإبداعية أثناء حفظ المعلومات في القصر، أضف للمعلومات المجردة الكئيبة شيء من المرح والفكاهة، تستطيع بناء قصور جديدة بعد امتلاء هذا القصر لحفظ معلومات جديدة.

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات