7 خطوات عملية لتعلم مهارة جديدة

7 خطوات عملية لتعلم مهارة جديدة

هل تود تعلم مهارة جديدة لإحداث تغيير ما في حياتك؟ هل ترغب بتعلم لغة جديدة، أو تعلم العزف على آلة ما، أو اكتساب مهارة عملية تزيد كفاءتك في العمل مثلاً ، لكنك تجد صعوبة في إيجاد طريقة لتعلمها، أو تبدأ بذلك لكنك تتوقف قبل أن تتمكن من إتقانها، إليك أهم 7 خطوات عملية لتعلم مهارة جديدة لتساعدك على إتمام تعلم المهارة التي تحبها.

 

7 خطوات عملية لتعلم مهارة جديدة بسرعة

ابحث عن الدافع داخلك

قبل بدء التعلم، جد الدافع ( Motivation ) لتعلم المهارة، فكر لماذا تريد تعلمها؟ كيف ستجعل حياتك أفضل؟ ما الفكرة التي تعطيك  القوة لاحقاً للاستمرار في تعلم هذه المهارة؟ ابقِ هذا الدافع في ذهنك إلى أن تحقق الهدف.

ابحث أكثر عما تريد تعلمه

ابحث حول المهارة بهدف معرفة كيفية ومراحل تعلمها، وبهدف التعرف إلى مستلزماتها، ربما عليك شراء آلة موسيقية أو برنامج للحاسوب، وقد تجد أنك بحاجة لأمور عدة ولا تملك المال الآن لشرائها، وستحتاج لبعض الوقت لتعمل بجد على جمع ما تحتاجه من مال.

قسم هدفك العظيم لخطوات صغيرة

قسّم عملية تعلم المهارة إلى مراحل، وضع تصوّراً حول المدة اللازمة لكل مرحلة، وحوّل مدة تعلم المهارة بشكل عام، بالنظر إلى العمل كقطع صغيرة مستساغة أفضل من التفكير به كقطعة واحدة كبيرة يصعب هضمها.

https://docs.google.com/drawings/d/sEO-3Krr6blkp2r6KDKb2cA/image?w=261&h=224&rev=26&ac=1https://docs.google.com/drawings/d/s-mLBnMfHLmrH9qGkz6lRGg/image?w=321&h=198&rev=65&ac=1

حدد نقطة توقفك

خطوة هامة: حدد متى ستتوقف، عند أي مرحلة تستطيع القول أنك اكتسبت المهارة؟ متى تستطيع الانتقال إلى مهارة أخرى؟ كيف ستقيّم نفسك لمعرفة إذا ما كنت قد انتهيت من تعلم هذه المهارة أم لا؟ يجب أن تكون هناك نقطة توقف واضحة.

ضع جدول عمل ملائم

ضع جدولاً لتمضيه في التعلم والتزم به، أحياناً سيكون عليك الاستغناء عن بعض الأنشطة الأخرى، لا بأس في أن تكون واقعياً في ذلك، بعض الأنشطة يمكن التوقف عن القيام بها مثل مشاهدة التلفاز، أو تقليل فترة النوم بمقدار ساعة، وقد تؤجل القيام بأنشطة ما ريثما تتمكن من تعلم هذه المهارة. ضع خطة عملية على شكل جدول لمراحل التعلم وللساعات التي ستوفرها لهذا المهارة. عليك أن ندرك أن الصعوبة هنا هي في عدم وجود رقيب أو خط زمني يجب الالتزام به.

قيّم المرحلة

قيّم مدى تحقيقك لهدف كل مرحلة بعد إنهائها كي لا تعيد أخطاء ارتكبتها خلال التعلم في المرحلة اللاحقة، ولا تنسى أن تكافئ نفسك على إنجاز هذه المرحلة، يجب أن يحب عقلك الإنجاز وترتبط فكرته بشيء ممتع وجميل، سيساعدك ذلك على الاستمرار في التعلم حتى إتقان المهارة.

قيم إنجازك

عندما تصل لنقطة التوقف التي قمت بتحديدها، احتفل بنجاحك وشارك هذا النجاح مع الآخرين، ثم قيم مدى تحقيقك لهدف تعلم المهارة للاستفادة من ذلك في تعلم مهارات أخرى.

 

إن أكثر ما يساعدك على تحقيق النقاط السابقة بنجاح هو إيجاد مشرف على تعلم المهارة، يفضل أن يكون أحد الأشخاص الذين أتقنوا هذه المهارة مسبقاً، حيث سيحفزك وجوده للاستمرار في التعلم، وسيرشدك في مراحل التعلم المختلفة لما يملكه من خبرة تعلم سابقة مر بها. يمكنك تحقيق ذلك بسؤال بعض الأشخاص ذوي الخبرة في المجال، ومحاولة البقاء على اتصال معهم والتحدث حول المهارة المطلوبة وكيفية تعلمها. إذا لم تستطع إيجاد شخص ذو خبرة مسبقة تستطيع أن تطلب من صديق لك متابعة تقدمك، أو أي شخص تجده مناسباً، ولا تنسى إمكانية تواجد أشخاص عبر المواقع والتطبيقات من كل أنحاء العالم لمساعدتك.

 

ثق دائماً أن جميع المهارات يمكن تعلمها إذا ما أُعطيت الوقت الكافي لذلك، والعديد من المهارات أصبحت تحتاج إلى وقت أقل بكثير من السابق، ومصادر تعلّمها متوفرة بكثرة بوجود التكنولوجيا الحديثة ومواقع الإنترنت وأشكال التواصل المختلفة التي تمكنك من تعلم الخبرة من أصاحبها مباشرة من أي مكان في العالم، لكن يلزم لتحقيق أي هدف وجود الدافعية أولاً وتنظيم الوقت ثانياً.

 

إذا كنت على استعداد لبدء التعلم، ما هي أول مهارة تريد تعلمها، أو إتمام تعلمها إذا كنت قد بدأت مسبقاً؟ شاركنا ذلك في تعليق.

 

 

 

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات