كيفية تحديد سعر المساق الإلكتروني

كيفية تحديد سعر المساق الإلكتروني 

لعلك فكرت مسبقاً في طرح مساقك الإلكتروني مجاناً أو بطرح آخر ضمن خصومات كبيرة لجذب المزيد من المتدربين، سنوضح بعض النقاط التي ستجعلك تعيد تقييم المساق وتحدد سعره، وسنتحدث كيفية تحديد سعر المساق الإلكتروني قبل إطلاقه .

 

ما الذي يجعل بعض المساقات الإلكترونية ( Online course ) تقيّم بـ 19 دولاراً، وبعضها بقيمة 500 دولار؟ ما العوامل التي تؤخذ بعين الاعتبار لدى تسعير ( Pricing ) مساق ما؟ وكيف يؤثر ذلك في نجاحه ونجاح باقي المساقات والأكاديمية ككل؟ وما السعر الأنسب للمساق الأول الذي يتم طرحه؟ ولم لا يطرح مجاناً بهدف بناء قاعدة جماهيرية؟

 

كيفية تحديد سعر المساق الإلكتروني بالشكل الأمثل

ابدأ بقوة وبسعر مناسب

ربما راودتك بعض الأفكار حول عدم انضمام عدد كافٍ من المتدربين إلى المساق أو الدورة الإلكترونية ( Online course )، أو حول عدم أهلية الدورة للمنافسة في سوق الدورات الإلكترونية، لكن الإطلاق الناجح للدورة سيتولى مهمة جذب الزوار والمتدربين.

 

إن طرح الدورة الإلكترونية مجاناً أو بسعر أدنى من قيمتها الحقيقية قد يجذب بعض المتدربين، وربما أعداداً لا بأس بها، لكن المتدرب الذي حصل على الدورة الإلكترونية بهذا السعر لن يقوم بدفع مبلغ أكبر من ذلك لدورة أخرى قد تكون أعلى جودة وتمثل حاجة ضرورية بالنسبة له، لاعتياده السعر الأقل في البداية، كما أن جذب جمهور ينفق 9 دولارات للانضمام لدورة ما يختلف تماماً عن جذب جمهور ينفق 300 دولار أو أكثر للحصول على دورة إلكترونية مشابهة، ونوعية الجمهور المستهدف يحدد من قبلك أنت. اطرح الدورة بسعر يمثل قيمتها الحقيقية، ودع زائر الموقع يتقبل السعر الحقيقي ويعتاده قبل أن تهدي إليه عينة مجانية أو خصم على دورة إلكترونية تهمه.

 

حدد سعر المساق المصغر Mini course

إذا كانت الدورة الأولى التي تطلقها من نوع المساق المصغر أو ( Mini course ) أي أنها تحتوى على عدد قليل من المحاضرات ولا يحتاج تحضيرها إلى أكثر من بضع ساعات، فالأفضل أن تكون مجانية، إذ أن الهدف منها هو جذب المستخدمين إلى الموقع وبناء قائمة بريدية، وأحياناً تعريف المستخدمين بالموضوع الذي تتناوله الأكاديمية، ولا يساعد المتعلم على اكتساب مهارات وإنما المعرفة والإلمام بموضوع عام.

 

عوامل تحديد سعر المساق الإلكتروني 

العامل الأول والرئيس المحدد لسعر الدورة الإلكترونية هو القيمة الحقيقية لها والمتمثلة بنتيجة التغيير والتحول الذي يطرأ على المتدرب إثر تلقيه المعلومات المطروحة، النتيجة الفعلية التي يدفع المتدرب لأجل الوصول إليها، فإذا كانت الدورة تساعد المتدرب في الحصول على وظيفة أفضل، أو تؤهله لتحوّل إيجابي في المسار المهني، أو حل مسألة صحية أو تجاوز مشكلة اجتماعية، فهنا تكمن القيمة، في الأثر الذي يلمسه المتدرب عند إنهاء المساق.

 

يجب أن يجمع المدرب الناجح معلومات كافية حول حاجة المتدربين الحقيقية قبل إنشاء الدورة، عبر النقاشات والاستمارات والتغذية الراجعة التابعة لدورات أخرى، وأحياناً يتم جمع المعلومات عن طريق التجربة والخطأ والملاحظة عندما يعجز المتدرب عن التعبير عن النتيجة الحقيقية التي يتوقعها من الدورة. إن معرفة النتيجة الفعلية التي يبغيها المتدرب تساعد في إيجاد كلمات مفتاحية في الحملة التسويقية، ليتم طرح الدورة الإلكترونية كحل لمشكلة لا كعرض تجاري، وسنتحدث حول ذلك في مقال لاحق. 

 

الاطلاع على أسعار الدورات الإلكترونية في المجال نفسه

لا شك أن تسعير أي منتج يسبق عادة بدراسة للمنتجات الموجودة في السوق ولأسعارها، لكن هذا العامل يؤخذ بعين الاعتبار بعد المرور على العامل الأول. قارن السعر بباقي الدورات الإلكترونية الموجودة على الإنترنت بعد تقدير قيمة الدورة، فإذا كانت دورتك تتبع مجال ريادة الأعمال وتطويرها، فلا ينبغي أن يقل سعرها عن الحد الأدنى لمساقات الأعمال الموجودة في السوق، ولا يزيد على الحد الأعلى بفارق كبير.

 

عوامل أخرى تؤثر في كيفية تحديد سعر المساق الإلكتروني

  • مدة الدورة، ليكون المعدل العام هو 20 دولاراً لكل ساعة تدريبية، تختلف قليلاً بتأثير العوامل الأخرى.
  • اسم المدرب أو الشركة في السوق المحلي أو العالمي.
  • جودة المحتوى العلمي.
  • نوعية الجمهور المستهدف.
  • جودة التصميم.

 

في النهاية، لابد وأن يناسب سعر الدورة الإلكترونية محتواها، وإن كانت نظرة المتدرب تتأثر أحياناً بالسعر المطروح (يجد الدورة ذات جودة عالية عندما تكون أعلى سعراً، وبالعكس). احرص على تقديم أفضل محتوى بأنسب سعر، مع الاستفادة من الأساليب التسويقية التي تجعل من متصفح الموقع متدرباً منضماً للأكاديمية.

 

 

 



التعليقات

Comment سجل دخولك للتعليق

لا توجد تعليقات